منتديات آل جندية وأعلامها *** عوائل الشهداء


    الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    شاطر

    أبو جنين
    "الـمدير الــعام"


    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    مُساهمة من طرف أبو جنين في الجمعة أبريل 10, 2009 3:10 pm




    إن الحديث عن أحد هؤلاء المجاهدين هو حديث تعجز الكلمات عن وصفه لأنه ، وباختصار، أبناء مدرسة النبي محمد بن عبد الله ، أكرم بها من مدرسة ، وأنعم به من معلم ، وهي تنقل الأفراد من عالم دنيويٍ لا تمايز فيه ولا فضل ، إلى عالمٍ سام جليل ، مدرسة لا تخرّج إلاّ الأبطال العظماء، ولا تقبل في صفوفها إلا الأتقياء، مدرسة تسمو من خلالها الأرواح إلى عالم مثالي أروع ، يكون فيه ساق ابن مسعود أثقل عند الله من جبل أحد ، وسمرة بن رباح أنصع من اللبن ، وفارسية سلمان أعرب من القحطانية الحقة.

    ومن هنا ، فإن تناول الحديث عن مصعب جندية " أبو سراج " في شيء من العزة والافتخار ، لن يستدعيَ معالم التوصيف الشكلي الذي يتنافس فيه المغرضون ويتباهى به المبطلون.. من مالٍ وشهرة وبنون ، شتان شتان ، و ما حظ الثرى من الثريا ؟! ، شتان بين من يزرع الجدّ سرمداً أبدياً ، ويبني تاريخه بالأصل والسيوف اليمانية ، يجود بالدّم الزكيّ كي تبقى الكلمات الوردية نضرة تؤتي أكلها في كلّ حين.. شتان بين هؤلاء العمالقة وبين أشباه الرجال المنهزمين تحت ذل السمعة ووحشية الظلم و سخافة الوهم.

    الميلاد و النشأة

    ولد شهيدنا القسامي المجاهد مصعب وليد جندية أبو سراج بتاريخ 16-11-1990م لأسرة متديّنة ، التزم بتعاليم الإسلام منذ صغره ونعومة أظافره ، لم يعهد عليه المشاكل والعصيان والانحراف، ويقع ترتيبه الخامس من بين خمسة من الذكور وأربعة من الإناث.

    كان مصعب مثالاً للأخلاق الحميدة ، حيث أنهى دراسته الثانوية من المدارس التابعة للحكومة في حي الشجاعية إلا أن عمله للإسلام والمسلمين شغله عن إكمال ومواصلة تعليمه، فكان جلّ وقته للعمل في خدمة دعوته المباركة.

    الرجل الشجاع

    أبو عمر والد الفارس القسامي مصعب جندية قال: كان مصعب في صغره دائماً متميز بالحركة والنشاط، وعندما دخل الجناح العسكري لكتائب القسام كنت أعشق أن أجلس معه، ولكن أخذ على عاتقه حمل أمانة كبيرة، ورغم صغر سنه إلا أنه كان يوصف بالرجل الشجاع والمقدام الذي لا يخشى إلا الله .

    وأوضح والد شهيدنا القسامي أن من المواقف الجميلة التي يتذكرها لمصعب أنه عندما كان يخرج إلى الرباط يودع والدته وأهله في البيت ويقول لهم : ادعوا لي أنا ذاهب للرباط في سبيل الله، فربما استشهد وسامحوني ".

    وقال أبو عمر وهو يفتخر بما قدم من شهيد في سبيل الله : مصعب كان في عمله للشرطة البحرية داعياً إسلامي وللخير، وفي مواقف كبيرة وخاصة أنه يقوم بنصح الكثير من الشباب وتذكيرهم بالله رب العالمين ".

    المحبوب بينهم

    أما عن علاقة أبو سراج مع والديه فيقول والد القسامي : كانت تربطه علاقة قوية مع والديه لا سيما مع أمه، ودائماً هو المحبب لها، مشيراً إلى أنه في يوم من الأيام حدث والده بأنه رأى الحور العين فقال له والده : يا مصعب هذا مش إلك فابتسم شهيدنا المقدام ودعا الله أن يرزقه الشهادة.

    وأوضح أبو عمر أنه كان دائماً يذهب إلى المدرسة ليتفقد مصعب، فكان المدرسين يحبونه حباً كبيراً لمعاملته الحسنة والأخلاق الحميدة مع جميع المدرسين.

    ومضى والد الشهيد يقول : مسلك المجاهدين في قطاع غزة هو شيء يرفع الرأس، وكأنهم أرواحهم خفيفة إلى ربها ويتسابقون نحو الفردوس الأعلى.

    المجاهد الفذ

    الشهيد القسامي المجاهد الفذ العملاق المحنّك والعسكريّ الفاعل الشجاع الذي هابته قوات البغي الصهيوني، ، وذكره الجيران والأصدقاء والأحباب بأحسن الفضائل.

    ويقول سعد أحد أصدقاء أبو سراج : كان مصعب رحمه الله مميز بالعلم، ويشارك في أنشطة الكتلة الإسلامية وفي اجتماعاتها ومختلف الرحلات التي تنظمها ".

    وأوضح سعد أحد أصدقاء الشهيد القسامي مصعب وليد جندية أن "أبو سراج" منذ طفولته وهو يتميز باجتماعياته، وعرف عنه بابتسامته ودائماً يتفقد هموم الشباب، وعرف عن علاقاته مع جميع الناس والأحزاب بشتى انتماءاتهم المختلفة.

    تميز مصعب منذ نشأته بالحيوية والنشاط وكان رجلاً رغم صغر سنه صاحب شهامة وشجاعة لا يخاف في الله لومة لائم.

    أما أبو حمزة المحب لشهيدنا القسامي قال: أبو سراج يعجز اللسان عن وصفه، حياته كلها لله رب العالمين، مستذكراً أنه في أحد الأيام اتصل عليه أميره في الجناح العسكري لكتائب القسام، وكان وقتها يعمل في صفوف الشرطة الفلسطينية، وفوراً لبى أبو سراج النداء من العمل، ليلبي نداء الحق في الجهاد والقتال في سبيل الله ".

    التربية الحمساوية

    وقد جمع أبو سراج بين صفات الداعية الحريص على تنشئة أسرته ومعارفه وأحبابه تنشئة دينية ربانية وذلك من خلال تصرفاته التي تطفح بالأدب والأخلاق العالية والتهذيب الراقي، وبين الاستقامة والتربية الحمساوية التي نشأ عليها العشرات من المجاهدين منذ بداية الانتفاضة الأولى والثانية ، والذين تلقوا نفس التربية في مساجد حي الشجاعية.

    وشارك شهيدنا مصعب في كافة نشاطات المسجد بسيسو القريب من بيته، وكان ذو نشاط وهمّة عالية بين إخوانه، وعرف عنه بالرياضي لدرجة كبيرة وكان من ضمن اللجنة الرياضية، مشاركاً في الرحلات وجميع الندوات الدينية والمختلفة.

    التحق شهيدنا مصعب بصفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس ، وشارك بفعالية في كافة نشاطات العمل الجماهيري للحركة في منطقة الشجاعية، وهذا ما اهله ليكون أحد فرسان الليل ورهبان النهار.

    المجاهد القسامي

    انضم شهيدنا القسامي المجاهد أبو سراج إلى كتائب الشهيد عز الدين القسام في عام 2006م، وكان جسده يتصف بالشجاعة والإقدام، وقد حائز على المركز الأول في الدورة العسكرية التي كان فيها نشاطاً لا يوصف.

    وقد حصل الفارس القسامي مصعب على دورة في رصد العدو الصهيوني وانتهى منها بتفوق، وكان يعمل ضمن الجنود المجهولين في جهاز الرصد.

    استشهاد أبو سراج

    وفي يوم الأربعاء بتاريخ 2-1-2008م تسللت قوات كبيرة من الوحدة الصهيونية الخاصة إلى منطقة الشجاعية، وكانت الخطة لدى العدو الصهيوني خطف مجاهدين، وفي أثناء وجود القوات الصهيونية تم إطلاق صاروخ على مجموعة قسامية مرابطة فستشهد الشهيد القسامي عاهد محمود شمالي.

    وبعدها قصفت الطائرات بيت وكان بجواره مصعب يحمل قذيفة أر بي جي فدخلت شظية بين عينيه وفارقت الروح وهو في طريقه إلى المستشفى.رحمك الله يا أبو سراج وأسكنك الله فسيح جناته.

    وترجل الفارس

    وعندما ترجل الفارس القسامي أبو سراج، ولكنه ترجل عريسا إلى الحور العين زفته جماهير حي الشجاعية البطلة على أكتاف شبابها الذين عرفوا مصعب حق المعرفة فقد كان يحب الجميع والجميع يحبه فقد بكاه الجميع والصديق قبل القريب ذلك الأسد الجسور.

    فقد شارك الآلاف من أبناء شجاعية القسام في تشييع شهيدنا القسامي المجاهد مصعب وليد جندية حيث طافت الجماهير به أرجاء حي الشجاعية، وهي تهتف بكل إخلاص وتفاني تحية لكم يا سادتي الشهداء تحية لكم وأنتم تسطرون بدمكم الغالي ثرى فلسطين الحبيبة ثرى المسجد الأقصى المبارك ولا نقول وداعا ولكن نقول إلى اللقاء في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

    أبوعثمان
    "الـمدير الــعام"


    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    رد: الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    مُساهمة من طرف أبوعثمان في الجمعة أبريل 10, 2009 6:06 pm

    رحم الله شهيدنا المجاهد وأسكنه فسيح الجنان ...

    يعطيك ألف عافية أبو جنين لمجهودك الرائع

    وعد السماء
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 09/08/2009

    رد: الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    مُساهمة من طرف وعد السماء في الثلاثاء أغسطس 18, 2009 12:53 am

    رحم الله عريسنا الذي نحتسبه شهيدا عند الله

    abusameer
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 11/04/2009

    رد: الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    مُساهمة من طرف abusameer في الإثنين أغسطس 31, 2009 11:08 am

    رحمه الله و اسكنه فسيح جنانه

    أبو معاذ
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 07/10/2009

    رد: الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    مُساهمة من طرف أبو معاذ في الأربعاء أكتوبر 07, 2009 4:58 pm

    بارك الله فيك اخي رحم الله الشهيد البطل مصعب

    قاسم جندية
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 30/10/2009

    رد: الشهيد القسامي المجاهد/ مصعب وليد جندية,,,ترجل الفارس القسامي عن جواده

    مُساهمة من طرف قاسم جندية في الجمعة أكتوبر 30, 2009 4:30 pm

    رحم الله مجاهدنا الذي نحتسبه شهيدا عند الله والى جنات الخلد باذن اللة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 2:15 am